كتابة موضوع عن احد الاعلام السابقين في مجال الطب

كتابة موضوع عن احد الاعلام السابقين في مجال الطب


من أبرز العلوم التجريبية التي أسهمت فيها الحضارة الإسلامية بالنصيب الأوفر هو علم الطب، ذلك العلم الذي يهتم بصحة الإنسان ويضع له طرق الوقاية والعلاج من الأمراض، ولم يقتصر إسهام الحضارة الإسلامية في مجال العلوم الطبية على اكتشاف الأمراض المختلفة، ووصف الأدوية المناسبة لعلاج هذه الأمراض،

أنضر أيضا:موقع ميديكال إمباير لشراء مستلزمات الطبية أون لاين

بل اتسع وامتد إسهام المسلمين في الحضارة الطبية حتى بلغ مرحلة التأسيس لمنهج تجريبي دقيق يتفوق ويسمو على مناهج المدارس الطبية التقليدية التي كانت سائدة قبل الإسلام كان الطب في الجاهلية طبا بدائيا اقتصر على التجارب والتعاويذ المتوارثة بين الأفراد. وقد اقتصر معظمه على الكي بالنار واستئصال الأطراف الفاسدة والتداوي بالعسل ومنقوع بعض الأعشاب النباتية، واللجوء إلى بعض التعاويذ والتمائم على يد الكهان والعرافين.

بعد الفتوحات الإسلامية في الشرق، اهتم العرب بأعمال الأطباء الإغريق والرومان القدماء أمثال أبقراط وجالينوس وديسقوريدوس التي كان السريان قد نقلوها إلى لغتهم في مدرسة جنديسابور التي فروا إليها هربا من اضطهاد الأباطرة البيزنطيين للمذهب النسطوري الذي اعتنقوه. ومع بداية العصر العباسي، تطور الأمر بعدما بدأ العرب في نقل العلوم الطبية من مصادرها اليونانية مباشرة، بعدما عرفوا ما في الترجمات السريانية من ضعف،


أشهر الأطباء المسلمين

الرازي

كان فن المعالجة ميتا، إلى أن أحياه جالينوس؛ وكان مبعثرا، فرتبه الرازي ظهر في النصف الثاني من القرن الثالث الهجري/التاسع الميلادي واحد من أهم وأعظم أطباء الحضارة الإسلامية في القرون الأربعة الأولى، هذا الطبيب هو أبو بكر محمد بن زكريا الرازي، ولد الرازي بالري بالقرب من طهران سنة 250هـ/864م وقد توفي في بغداد في شعبان 313هـ/923م و دفن بقريته الام الري.

كان “أبو بكر محمد بن زكريا الرازي” عالما موسوعيا من طراز فريد، وقد برز في جميع فروع العلوم؛ فكتب في الطب والفلسفة والكيمياء والرياضيات وعلم الأخلاق والميتافيزيقا والموسيقى وغيرها.

أنضر أيضا:البوابة الالكترونية لوزارة الصحة

فهو في الحقيقة علامة عصره؛ حيث كانت مؤلفاته العديدة مرجعًا للعلماء والدارسين خاصة في الطب، وظلت تلك المؤلفات تدرَّس في جامعات أوروبا على مدى قرون طويلة. يعد أبو بكر الرازي أعظم علماء المسلمين في الطب من ناحية الأصالة في البحث، والخصوبة في التأليف، فقد ألف كتبا قيمة في الطب، وقد أحدث بعضها أثرا كبيرا في تقدمه، وفي طرق المداواة والعلاج وتشخيص الأمراض و من اهم انجازاته :

  • أول من ابتكر الخيوط الطبية والمصنوعة من جلود الحيوان، والتي تستخدم في العمليات الجراحية
  • أول من صنع الكحول الطبية، وقام باستخدامها في تركيب العديد من الأدوية.
  • .أول من وصف عملية استخراج الماء من العين.
  • أول من صنع مرهم من الزئبق.
  • أول من استخدم الأفيون في علاج السعال الجاف.
  • أول من أدخل الملينات إلى علم الصيدلة
  • أول من اعتبر الحمى عرضا لا مرضا.
  • أول من فرق بين الجدري والحصبة؛ حيث وصف كل من المرضين وصفا دقيا وحدد أعراض كل منهما.
  • أول من قدم مركبات كيميائية في الطب.
  • يعد من أوائل الأطباء الذين اهتموا بالعوامل والصفات الوراثية التي تسبب توريث بعض الأمراض.
  • قدم الرازي شرحًا مفصلًا للأمراض الباطنية المختلفة، والأمراض التناسلية، والعيون، والجراحة.

أنضر أيضا:حجز موعد اسنان في المستشفى العسكري بالظهران

توفي الرازي في 19 نوفمبر عام 923م، ودفن بمسقط رأسه قرية الراي. ومن كتبه الحاوي والطبُّ المنصوري وكتاب من لا يحضره الطَّبيب وطبُّ الفقراء والمساكين والطبُّ الملوكي وغيرها.

من اقواله : إذا كان في استطاعتك أن تعالج بالغذاء فابتعد عن الأدوية، وإذا أمكنك أن تعالج بعقار واحد فتجنب الأدوية المركب.

ابن سينا

طبيب وفيلسوف وعالم مسلم، اسمه الكامل أبو علي الحسين بن عبد الله بن سينا، ولد عام 980 م. قرب بخارى (في أوزبكستان الآن) وتوفي في 1037 في همدان في إيران، وهو الفيلسوف الأكثر شهرة وتأثيرا في العالم الإسلامي في العصور الوسطى، وقد ذاع صيته أساسا بسبب إسهاماته في الفلسفة الأرسطية والطب. وفقا لسيرته الذاتية،

وسجلات تلميذه الجوزاني، حفظ ابن سينا القرآن في سن العاشرة. تتلمذ في المنطق على يد معلمه النطيلي، وسرعان ما تفوق التلميذ على معلمه، ما دفعه إلى دراسة الكتاب الهلنستيين بنفسه. تحول ابن سِينا إلى دراسة الطب بعمر السادسة عشرة، وأنهى تدريبه فيه وأتقنه بسهولة. عندما مرض سلطان بخارى بمرض حير أطباء البلاط،

أنضر أيضا:الخدمات الصحية في بلادنا الحبيبة

دعي ابن سينا لفحص السلطان وعلاجه. وتعبيرا عن امتنانه لابن سينا، فتح السلطان مكتبة سامانيد الملكية له، في صدفة حسنة قدمت له وفرة حقيقية من العلوم والفلسفة. بدأ ابن سينا حياته المهنية المذهلة كاتبا بعمر21. يوجد نحو 240 عنوانا يحمل اسمه في مجالات عدة تشمل الرياضيات والهندسة والفلك والفيزياء والميتافيزيقا واللغة والموسيقى والشعر. كان يعالج المرضى بالمجان، من شدة حبه للخير، وللاستفادة من العلم بكل مجالاته.

يعود إليه الفضل في كشف العديد من الأمراض، وإيجاد الأدوية اللازمة لها.

  • وهو أول من اكتشف الدودة المستديرة، ودونها في كتابه المشهور القانون في الطب، في فصل الديدان المعوية، وبين أعراض المرض الذي تسببه، وكيفية العلاج.
  • أول من قام بوصف الالتهاب السحائي.
  • كما قام بوصف السكتة الدماغية التي تنتج عن زيادة الدم، ويكون بذلك قد خالف الأطباء القدماء في اليونان.
  • كما قام بالتفريق بين المغص المعوي والمغص الكلوي.
  • أول من اهتم بتغليف الحبوب التي يتناولها المرضى.
  • كما قام بالكشف عن أعراض حصاة المثانة السريرية، بكل عناية ودقة.
  • أعطى وصفا دقيقا لبعض الأمراض التي تصيب النساء، مثل النزيف الذي يحدث للنفساء، وتعفّن الرحم الذي من أسبابه موت الجنين، أو عُسر الولادة، بعض الأورام الليفية التي تصيب الرحم.
  • برع في علم الجراحة.
  • وله دراسة في كيفية إيقاف النزيف، إما بالربط، أو عن طريق الكي بالنار، أو بدواء كاو، أو بالضغط على اللحم فوق العرق النازف، أو إدخال فتيلة.

كما أكد أن جنس المولود ذكرا أو أنثى يعود للرجل دون المرأة، وهو ما تأكد في الطب الحديث.
من اقواله “الوهم نصف الداء، والاطمئنان نصف الدواء، والصبر أول خطوات الشفاء”.

أنضر أيضا:تجربتي مع سماكة بطانة الرحم

توفي في همدان (وهي بلاد إيران حاليًا) سنة 427 هـ (1037م)، حيث أصابه المرض ليشفى اسبوعا، ويمرض اسبوعا، قال ابن خلكان رحمه الله “وقد ضعف جداً وأشرفت قوته على السقوط، فأهمل المداواة وقال: المدبر الذي في بدني قد عجز عن تدبيره فلا تنفعني المعالجة ثم اغتسل وتاب وتصدق بما معه على الفقراء، ورد المظالم على من عرفه ، وأعتق مماليكه ، وجعل يختم في كل ثلاثة أيام ختمة، ثم مات وعنده 58 عاما.

ابن النفيس

هو علاء الدين على بن أبى الحزم ابن النفيس القرشى، المولود فى حمص عام 1210 م، بدأ حياته بدراسة الفقة والحديث وعلوم اللغة العربية، وله عدة كتب فيها. درس فى دمشق على يد الفيزيائى ابن الدخوار، وتعلم على يديه علوم الطب جميع، وقضى ابن النفيس عشر سنوات فى دمشق وصار إمام فى علم الطب،

يضاهى بعلمه أساتذته وأصبح معروفا فى الشام كله. ثم رحل إلى مصر ليصبح مسئولًا عن المستشفى الناصرى فى القاهرة، وفى تلك الفترة تعرضت مصر لوباء فتاك، فوقف ابن النفيس مع أطباء مصر يقود حملة لمكافحة الوباء طوال ستة أشهر حتى تم الخلاص منه،

فنال ابن النفيس مكانة مرموقة لدى المصريين. قام بإنشاء بيمارستان في القاهرة، بأمر من السلطان سيف الدين قلاوون، سلطان المماليك، وعين رئيسا عليه، حيث كان يشرف بنفسه على أقسامه الطبية، ومكتبته، وقاعاته. كان لابن النفيس مجلس في داره يحضره أمراء القاهرة ووجهاؤها وأطباؤها، كما كان ابن النفيس أعزبًا فأغدق على بناء داره في القاهرة، وفرش أرضها بالرخام حتى إيوانها.

أنضر أيضا:ترتبط العضلات بالعظام عن طريق

اكتشف أن القلب إنما يتم تغذيته عن طريق الشرايين الموجودة في جميع أجزاء الجسم.

  • أول من اكتشف الدورة الدموية الصغرى
  • درس علم التشريح، ولكن بدون أن يطبقه، ولكن هذه الدراسات كان لها دور كبير، في تطوير علم تشريح جسم الإنسان، بكل دقة.
  • اكتشف أن الأوردة في الرئتين والشرايين متصلة ببعضها.
  • اكتشف أن جدران الأوردة في الرئتين أكبر من شرايينها.
  • اكتشف أن للقلب تجويفان فقط.
  • اكتشف أنه لا يوجد منفذ بين البطينين الأيمن والأسير للقلب.
  • معرفة تركيب الرئة والأعوية الشعرية وشرح حقيقة الحويصلات الرئوية على الوجه الصحيح.
  • فهم علاقة العين بالدماغ وأنها (ألة للبصر وليست باصرة).
  • كان لابن النفيس ثقة كبيرة بما كان يؤلفه، فمن أهم أقواله التي تدل على ذلك: “لو لم أعرف أن تصانيفي تبقى مدة 1000 سنة ما وضعتها”.

وفي أيامه الأخيرة مرض ابن النفيس مرضا شديدا، وقد حاول الأطباء أن يعالجوه بالخمر إلا أنه دفعها عن فمه وهو يقاسي عذاب المرض قائلاً: “لا ألقى الله تعالى وفي جوفي شيءٌ من الخمر”توفي ابن النفيس في عام 1287م، حيث عاش ما يقارب 78 سنة، ووهب كل ما يملك من البيت والمكتبة، للبيمارستان الذي أنشأه.

أنضر أيضا:هرمون مدر للبن فطحل العرب

ابن الهيثم

هو أبو علي محمد بن الحسن بن الحسين البصري. ولد في مدينة البصرة بجنوب العراق سنة 354هـ/965م على الأرجح، وأخذ علومه الأولى في مجالس شيوخها. وقد انتقل إلى مصر حيث أقام في القاهرة حتى وفاته. وذكرته معظم المصادر باسم الحسن بن الهيثم شيخ البصرة ومهندسها، كما عرف في أوروبا بلفظ “Al Hazen”.وابن الهيثم عالم موسوعي،

برز في علوم البصريات والفيزياء والهندسة وعلم الأعداد والحساب والفلك والفلسفة والمنطق والطب، وله مصنفات في كل هذه العلوم كان له دور كبير في تغيير الكثير من المعتقدات الطبية التي كانت سائدة في زمانه، من خلال دراسته لاكتشافات وأبحاث العلماء اليونانيين، وأوجد لها البديل الصحيح قام بدراسة كل ما يتعلق بالضوء، وعن كيفيّة انتقاله، وقام بتحليل الألوان، وهذا جعل هذه الدراسات مدخل لعلم البصر.

أنضر أيضا:بوابة المريض المستشفى العسكري psmmc

اكتشف ابن الهيثم ظاهرة انكسار الضوء، حيث تمكّن من اكتشاف انكسار الضوء، وانحراف الصورة عند مرور أي شعاع ضوئيّ من خلالها.

  • قام بتشريح العين، وأعطى وصفًا لكافة أجزائها، وفسّر كيفية الرؤية، حيث بيّن أن النظر إنما يحدث من خلال الشعاع والذي يصدر عن كافة الأجسام المرئيّة المحيطة بالإنسان، فترسم هذه الرؤية على شبكية العين، ثم ينتقل الأثر من شبكية العين، إلى الدماغ عن طريق عصب الرؤية، وعندها تتشكّل الصورة المرئية للجسم.
  • وهو أول من أكّد بإنّ العدسة المحدبة، إنما ترى الأشياء بصورة أكبر مما هي عليه.
  • كما قام بتحديد ظاهرة الوهم، حيث قارن بين الشيء القريب، والشيء البعيد من خلال الرؤية، حيث يظهر للإنسان أن الشيء القريب، هو الشيء البعيد، ولكن العكس صح، ومثاله على ذلك، أننا نرى القمر قريبًا في الليل عندما ننظر إليه، وهذا هو الوهم البصري الذي يظهر للإنسان أمامه عندما ينظر باتجاه القمر.
  • استخدم ابن الهيثم غرفة مظلمة أسماها “البيت المظلم”، حيث شرح من خلالها طبيعة الضوء والرؤية، وكان لهذه الدراسة الدور الكبير في استخدامه كجهاز للتصوير الفوتوغرافي.
  • من اقواله “إذا كان هدف العالم معرفة الحقيقة، فيجب ان يتشكك في كل ما يقرأ”، وهو يعني بهذا أنه لا بد من إجراء التجارب لاختبار النظريات، بدلاً من قبولها كحقيقة بلا دليل.

توفي في القاهرة في مصر، عام 430 هـ، ساعد تقبل المسلمين في العصور الوسطى للأفكار الجديدة ومحافظتهم على النصوص القديمة، على تقدم الطب في خلال تلك الفترة، فقد أضافوا للأفكار والتقنيات الطبية القديمة، وطوروا العلوم الطبية وما يتعلق بها، وعززوا المعرفة الطبية في مجالات مثل الجراحة وفهم جسم الإنسان.

فيروز التميمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *