ليفربول يستعيد عافيته ويكتسح أرسنال بالأربعة

ليفربول يستعيد عافيته ويكتسح أرسنال بالأربعة


محرم إبراهيم

إستعاد نادي ليفربول عافيته عقب الخسارة من ويستهام يونايتد الجولة الماضية باكتساح أرسنال برباعية نظيفة خلال اللقاء الذي أقيم على ملعب أنفيلد ضمن مباريات الجولة الثانية عشر من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

 

جاءت الأهداف بداية من الدقيقة 39 عن طريق ساديو ماني من ضربة حرة مباشرة نفذها ترينت ألكسندر أرنولد إرتقى لها السنغالي مسجلاً أول الأهداف وفي الدقيقة 52 إستغل ديبغو جوتا تمريرة خاطئة من نونو تافاريس ليراوغ الدفاع والحارس ويضعها في الشباك وعند الدقيقة 74 قدم ماني هدية لمحمد صلاح بعد عرضية وضعها المصري بيمناه في شباك رامسيديل وأنهى مينامينو الحفلة بتسجيل الهدف الرابع عقب نزوله بثواني بعد تمريرات رائعة من لاعبي الريدز هندرسون وماني وصلاح وأرنولد لينهيها الياباني في الشباك.

 

سيطر لاعبي ليفربول على المباراة بشكل كامل وتفوق كلوب على أرتيتا رغم محاولات الإسباني في فرض تكتيكه على الملعب بمشاركة سامبي لوكونجا في الجهة اليسرى ليغلق المساحات أمام صلاح وهو ما فطن له كلوب بتعليمات لتشامبرلين بالمساندة.

 

حاول لاعبي أرسنال التسجيل في مرتين من مرتدات لكن كان التألق من نصيب أليسون بيكير.

 

شهدت المباراة حادثة مؤسفة بعد مشاجرة كلامية من خارج الخطوط بين يورجن كلوب وأرتيتا إستدعت تدخل الحكم وأنذرهما.

 

بدأ يورجن كلوب المباراة بتشكيل مكون من ،،

حراسة المرمى :

أليسون بيكير

الدفاع :

ترينت ألكسندر أرنولد – فيرجيل فان دايك – جويل ماتيب – تسيميكاس.

الوسط :

فابينيو – تياجو ألكانتارا – أوكسيلد تشامبرلين.

الهجوم :

محمد صلاح – ساديو ماني – دييغو جوتا.

وأجرى تبديلاته الثلاث بنزول مينامينو وهندرسون في الدقيقة 76 وخروج دييغو جوتا وتشامبرلين وفي الدقيقة 84 بدخول تايلور مورتون بدلا من تياجو ألكانتارا.

 

بينما بدأ ميكيل أرتيتا اللقاء بتشكيل مكون من ،،

حراسة المرمى :

أرون رامسيديل.

الدفاع :

تاكيهيرو تومايسو – بن وايت – غابريل مجاليس – نونو تافاريس.

الوسط :

توماس بارتي – سامبي – إيميل سميث رو – بوكايو ساكا.

الهجوم :

بيير إيمريك أوباميانج – ألكسندر لاكازيت.

وأجرى أرتيتا تبديلاته الثلاث بدخول أينسلي مايتلاند وخروج سامبي لوكونجا في الدقيقة 53 ونزول مارتن أوديجارد وخروج لاكازيت في الدقيقة 67 ثم بنزول محمد النني بدلا من توماس بارتي في الدقيقة 84.

 

أدار المباراة تحكيميا الحكم مايكل أوليفير وعاونه في غرفة الڤار كريس كافاناه.

وأنذر في الدقيقة 33 كلا من الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول ونظيره الإسباني ميكيل أرتيتا مدرب أرسنال لحدوث مشادة بينهما وأنذر كذلك ساديو ماني وفابينيو لاعبي ليفربول.

.

ياسين سويتش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *