الخدمات الصحية في بلادنا الحبيبة

الخدمات الصحية في بلادنا الحبيبة


الخدمات الصحية في بلادنا الحبيبة

عملت المملكة العربية السعودية في السنوات الأخير جاهدا للرفع من مستوى الخدمات، وعلى رأسها الخدمات الأساسية لمختلف الهيئات الحكومية والإدارية التابعة للدولة، من بين القطاعات التي تحضى باهتمام كبير هو قطاع الصحة في المملكة، ولا أحد ينكر أهمية هذا المجال خاصة بعد الأزمة الصحية التي عانا منها العالم بأسر جراء انتشار وباء كرونا.

ومع تبني المملكة العربية السعودية رؤية 2030 التي ترمي إلى نقل عالم الخادمات الأساسية إلى المجال الرقمي، تكون بهذا قد ارتقت بمستوى الخدمات إلى أعلى درجة، خصوصا الرعاية الصحية بالبلاد.

فقد تم بذل مجهودات كبيرة في سبيل تقديم الرعاية الصحية الملائمة لكافة المواطنين السعودين، وحتى المقيمين والوافدين الأجانب، وتتمثل هذه الرعاية الصحية في توفير مرافق التطبيب والكشف، تسهيل عمليات حجز المواعيد، واجراء مختلف الطلبات المتعلقة بالصحة فقط عن طريق الأجهزة الذكية والمواقع الرسمية التابعة لوزارة الصحة والمستشفيات.

“يمكنك أن تتعرف على الخدمات الصحية بالمملكة العربية السعودية، أنواع هذه الخدمات، تطرواتها، والمجهودات المبذولة في التحسين منها، يمكنك الإطلاع على كل ما يتعلق بالنظام العام للرعاية الصحية باللمملكة وغيرها من الامور المهمة فتابع معنا”.

تابع: خدمة مديري وزارة الصحة erp.moh.gov.sa (موارد وزارة الصحة)

اﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ السعودية

إن الخدمات الصحية التي تتيحها ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ هي ﻋﺒﺎﺭﺓ ﻋﻦ ﻧﻈﺎﻡ ﺣﻜﻮﻣﻲ ﻳﺘﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ ﺗﻮﻓﻴﺮ ﺍﻟﺴﺒﻞ العلاط ﻟﻠﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﻘﻴﻤﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﺠﺎﻥ، ﻭﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻹﻃﺎﺭ ﺗﻢ ﺇﺟﺮﺍﺀ ﺑﻌﺾ ﺍﻹﺣﺼﺎﺋﻴﺎﺕ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺗﻌﺪﻳﺪ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ بالصحة في ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ وأظهر أن المملكة ﺗﺤﺘﻮﻱ على:

– 622 ﻣﺴﺘﻮﺻﻒ ﻃﺒﻲ

– 87 ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻄﺎﻗﺔ ﺍﺳﺘﻴﻌﺎﺏ ﻣﺮﺗﻔﻌﺔ

– 3208 ﺻﻴﺪﻟﻴﺔ

– 785 ﻋﻴﺎﺩﺓ ﻃﺒﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﺍﻟﺘﺨﺼﺼﺎﺕ

– 45 ﻣﺨﺘﺒﺮ ﻃﺒﻲ

– 11 ﻣﺮﻛﺰ ﻟﻠﻌﻼﺝ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﻲ

– 273 ﻣﺨﺰﻥ ﻟﻸﺩﻭﻳﺔ

تايع: حجز موعد اسنان في المستشفى العسكري بالظهران

ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ في المملكة

إن المملكة العربية السعودية في إسم وزارة الصحة تقدم لكافة المواطنين والمرضى، مجموعة من الخدمات الصحية المتنوعة، هذه الخدمات كفيلة بتقديم اﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ اللازمة والتي يحتاجها ﺍﻷﻓﺮﺍﺩ ﻓﻲ كل ما يتعلق بسلامتهم الصحية، ولك أن تتعرف على جميع الخدمات الأساسية المقدمة من طرف وزارة الصحة السعودية وفق التالي:

– ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻮﻗﺎﺋﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻧﺸﺮ ﺍﻟﻮﻋﻲ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ

– ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻌﻼﺟﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ.

– ﺧﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻞ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺇﻧﺸﺎﺀ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ

– ﺧﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺇﻗﺎﻣﺔ ﺍﻟﺒﺤﻮﺙ ﻭﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺏ

تعرف على: بوابة المريض

ﺍﻟﺘﻄﻮﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﺗﻬﺎ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺎﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ

قامت المملكة بعدة إجراءات ﺗﺠﺎﻩ تطوير ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺣﻴﺚ ﺑﻠﻎ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﺎﺕ ﻣﺎ ﻳﻘﺮﺏ ﻣﻦ 153 ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻭﺣﻮﺍﻟﻲ 1640 مركزا ﺻﺤﻴًﺎ لكن مع ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﺘﺴﻌﻴﻨﺎﺕ ﻭﺻﻞ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ 780 ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ 485 سريرا كما وصل ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺼﻴﺪﻟﻴﺎﺕ 3280 ﺻﻴﺪﻟﻴﺔ.

ﺃﻣﺎ فيما يخص بالمستوصفات ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﻓﻘﺪ ﺑﻠﻎ ﻋﺪﺩﻫﺎ 622 ﻣﺴﺘﻮﺻﻒ كما ﻭﻭﺻﻞ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻤﺨﺎﺯﻥ ﺇﻟﻰ 273 ﻣﺨﺰﻥ ووصل ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻌﻴﺎﺩﺍﺕ ﺇﻟﻰ 785 ﻋﻴﺎﺩﺓ.

ﺍﻟﻤﺮﺍﻓﻖ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﺎﺣﺔ ﺑﺎلسعودية

إن الرفع من مستوى الخدمات وتلبيت الحاجيات الضرورية وتقديم الرعاية الصحية المناسبة للجميع، تستدعي توفر مراكوز صحية جد كثيرة وكبيرة ومجهزة على المستوى المادي والبشري، وحتى من الخدمات يجب أن تكون جيدة بها، ﺗﻀﻢ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ العديد ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺸﺂﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ تتوزع على كافة ربوع المملكة منها:

– ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺼﺤﺔ

– ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ

– ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﺍﻟﺤﺮﺱ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ

– ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺨﺎﺹ

– ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺍﻷﺣﻤﺮ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ

ﺍﻟﻤﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﻤﻠﻜﺔ السعودية

ﺣﺮﺻﺎً ﻣﻨﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺗﻠﺒﻴﺔ ﻛﺎﻓﺔ ﺭﻏﺒﺎﺕ ﻭﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻼﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ تعتبر ميزانية الصحة من أكبر الميزانيات ﺗﻄﻮﺭﺍ بالمملكة حيث ﺗﻢ ﺗﺨﺼﻴﺺ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺗﻘﺪﺭ ﺏ 40.430.000.000 ﺭﻳﺎﻝ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 2009 تم ﺯﺍﺩﺕ ﺍﻟﻤﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 2010 ﺣﺘﻰ ﺃﺻﺒﺤﺖ 61.200.000.000 ﺭﻳﺎﻝ

بينما بلغت في سنة 2011 حوالي 68.700.000.000 ﺭﻳﺎﻝ وستبلغ 160 ﻣﻠﻴﺎﺭ سنة 2015 كما ﺗﺨﺼﻴﺺ 175 ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺩﻭﻻﺭ ﻓﻲ سنة 2021

ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﻓﻲ ﺍلسعودية

خل ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻄﻮﺭ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 2001 ليشمل ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﻤﺮﺍﻓﻖ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺍﻟﻤﻘﺪﻣﺔ ﺇﻟﻰ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻭﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻤﻴﻦ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ، والنظام الصحي ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻱ ﻳﺸﻤﻞ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﻮﻯ حيث ﺗﻢ ﺗﺼﻨﻴﻔﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﻣﺴﺘﻮﻳﻴﻦ ﺃﺳﺎﺳﻴﻦ:

– ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻷﻭﻝ:

ﻳﺸﻤﻞ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺰ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﻭﺍﻟﻌﻴﺎﺩﺍﺕ ﻭﻣﻬﻤﺘﻬﺎ ﻫﻲ تقديم ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻮﻗﺎﺋﻴﺔ ﻭﺍﻟﻌﻼﺟﻴﺔ ﻭﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ومتابعة ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻲ ﺷﻬﻮﺭ ﺍﻟﺤﻤﻞ ﻭﺍﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﺣﺎﻻﺕ ﺍﻟﻄﻮﺍﺭﺉ كما يشمل ﺍﻟﻌﻴﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﻤﺘﻨﻘﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻯ ﻭﺍﻷﺭﻳﺎﻑ ﻓﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﺃﻧﺤﺎﺀ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ

– ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ:

هو ﻋﺒﺎﺭﺓ ﻋﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺰ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﺍﻟﺘﺨﺼﺼﻴﺔ المنتشرة ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻀﺮ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﻯ ﻭﺍﻷﺭﻳﺎﻑ ﺣﻴﺚ ﺃﻧﻬﺎ ﺗﻮﺟﺪ ﻓﻲ ﻣﺪﻥ ﻭﻣﺤﺎﻓﻈﺎﺕ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ

ﺗﻬﺘﻢ هذه المنشآت ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﺧﻄﻂ ﻋﻼﺟﻴﺔ ﻭﺭﻋﺎﻳﺔ ﺻﺤﻴﺔ ﻣﺘﻄﻮﺭﺓ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ

ﺃﺳﺒﺎﺏ ﻧﺠﺎﺡ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ في المملكة

أكيد أن نجاح المملكة العربية السعودية في الرفع من قطاع الصحة بالبلاد، والنهوض بخدماته لم يأتي عبثا أبدا، بل بعد جهود كبيرة بذلت في سبيل تقريب الخدمة أكثر للمواطن، وتقديم الرعاية الصحية المثلى له، فمن ﺍﻟﻌﻮﺍﻣﻞ ﻭﺍﻷﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﻘﻘﺖ ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ ﻟﻠﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ في المملكة نذكر التالي:

– ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺍﻷﺩﻭﻳﺔ ﻭﻃﺮﺣﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻷﺳﻮﺍﻕ

– ﺣﺮص ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻋﻠﻰ ﺇﻧﺸﺎﺀ ﺧﺪﻣﺔ ﺻﺤﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﻜﻔﺎﺀﺓ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﻮﺍﻃﻨﻴﻬﺎ والمقيمين

– ﻧﺸﺮ ﺍﻟﻮﻋﻲ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺤﻤﻼﺕ ﺍﻟﺘﻮﻋﻮﻳﺔ ﻭﺇﺟﺮﺍﺀ ﺍﻟﻔﺤﻮﺻﺎﺕ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺠﺎﻥ

– ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺍﻟﺘﺴﻬﻴﻼﺕ ﺍﻟﻌﻼﺟﻴﺔ ﻓﻲ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﻤﺠﺎﻻﺕ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ

جهود المملكة في محاربة وباء كرونا

بعد الإنتشار الساحق لفيروس كرونا في جميع أناح العالم وحصد لأرواح الملايين من الأشخاص، جندت المملكة العربية السعودية هي الآخرى كافة واسائلها لمحاربة انتشار هذا الفيروس الخطير والحد منه.

وقد نجحت المملكة إلى حد كبير في هذا، فمن الطبيعي لأن المملكة منذ تأسيسها فقد حققت إنجازات كبرى في المجال الصحة، خاصة في مواجهة الأزمات الصحية والأمراض الخطيرة والمعدية وليس فقط فيروس كرونا هذا حديث العهد. لكن رغم هذا فقطاع الصحة السعودي الآن بكامل مقوماته يعمل على الحد من انتشار الفيروس من خلال الكشف عن الحالات والبدأ في علاجها، وفي خضم هذا عمدت المملكة على التعاق مع شركة بي جي أي الصينية ووقعت معها اتفاقية تحتوي على إجراء فحص كورونا لما يقرب من 9 مليون مواطن، وهذا عن طريق شراء جميع الأجهزة والمستلزمات الطبية اللازمة والكفيلة بإرسال عدد 500 من الأطباء الصينين المتخصصين، من أجل  إجراء الفحوصات، أيضا طواقم أخرة من الفنيين القادرين على التعامل مع الأجهزة لتدريب الكوارد السعودية عليها.

كمال الشناوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *