السيتي يقهر سان جيرمان ويصطحبه معه لثمن النهائي

السيتي يقهر سان جيرمان ويصطحبه معه لثمن النهائي


محرم إبراهيم

نجحت كتيبة مانشيستر سيتي بقيادة الإسباني بيب جوارديولا في الفوز على باريس سان جيرمان بهدفين لهدف خلال اللقاء الذي أقيم على ملعب الاتحاد ضمن مباريات الجولة الخامسة من المجموعة الأولى لدور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

 

تقدم باريس سان جيرمان في الدقيقة 50 عن طريق كيليان مبابي من أسيست لميسي وتعادل رحيم ستيرلنج في الدقيقة 63 من أسيست لبيرناردو سيلفا الذي صنع الهدف الثاني كذلك لغابريل خيسوس في الدقيقة 77.

 

جاءت المباراة بأكملها مثيرة وحماسية وكانت الخطورة للاعبي السيتي أغلب فترات المباراة ووضح التفوق التكتيكي والخططي لجوارديولا على بوكيتينيو ولم يتأثر بتأخر فريقه بهدف أول.

 

لم يشكل الثلاثي الناري في سان جيرمان ميسي ونيمار ومبابي الخطورة المنتظرة بسبب الرقابة اللصيقة التي فرضها جوارديولا عليهم والضغط العالي من وسط الملعب وتألق جوندوجان دفاعا وهجوما.

 

بدأ جوارديولا اللقاء بتشكيل مكون من ،

حراسة المرمى :

إيديرسون مورايس

الدفاع :

كايل ووكر – روبن دياز – جون ستونز – جواو كانسيلو.

الوسط :

رودريجو – إلكاي جوندوجان – أوليكساندر زيتشينكو – بيرناردو سيلفا – رياض محرز.

وأجرى تبديل في الدقيقة 54 بخروج زيتشينكو ونزول غابرييل خيسوس.

 

دخل بوكيتينيو المباراة بتشكيل يتكون من ،،

حراسة المرمى :

كيلور نافاس

الدفاع :

أشرف حكيمي – ماركينيوس – بريستال كيمبيمبي – نونو مينديز.

الوسط :

لياندرو باريديس – أندير هيريرا – إدريسا غاي.

الهجوم :

ليونيل ميسي – كيليان مبابي – نيمار جونيور.

وأجرى 3 تبديلات كانت البداية في الدقيقة 61 بنزول دانيلو بيريرا بدلا من أندير هيريرا وفي الدقيقة 67 تبديل مزدوج بنزول أنخيل دي ماريا وثيلو كيرير وخروج إدريسا غاي ونونو مينديز.

 

أدار المباراة بشكل مميز طاقم تحكيم إيطالي بقيادة دانييلي أورساتو ويعاونه في غرفة الڤار ماركو دي بيلو وأشهر بطاقتين صفراء للاعبي السيتي رودري وجواو كانسيلو.

 

بهذه النتيجة يرتفع رصيد مانشستر سيتي للنقطة 12 في المركز الأول ويضمنه بشكل نهائي بينما يتجمد رصيد باريس سان جيرمان عند النقطة الثامنة ويتأهل رفقة السيتي لدور ثمن النهائي بعد إكتساح لايبزيج الألماني لمضيفه كلوب بروج البلجيكي بخماسية نظيفة وارتفاع رصيده للنقطة الرابعة متساويا مع بروج قبل جولة واحدة من نهاية مرحلة المجموعات.

ياسين سويتش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *